اسعار العقارات في سوق العقارات بمصر لعام 2018


اسعار العقارات في سوق العقارات بمصر لعام 2018

  • 9635

نبذة عن الاسعار المتوقعة في سوق العقارات بمصر لعام 2018 والعوامل المؤثرة على زيادة أو انخفاض الأسعار :-

 

في الربع الأخير من 2017 شهد سوق العقارات بمصر نشاطا ملحوظا وطفرة كبيرة من حيث القرارات الاقتصادية والإصلاحات الاخيرة في قطاع النقد وتحرير سعر الصرف، حيث شهد سوق العقارات ارتفاعا غير مسبوق ليس فقط ارتفاع سعر الدولار وانخفاض سعر الجنيه  لكن أصبح العقار من الأشياء الهامة التي لها اولوية عند المواطنين لحفظ أموالهم من التضخم وفقدان القيمة الشرائية، كما اصبح السوق العقاري في اولوية كثير من المستثمرين لتأمين عملية الاستثمار.

حيث اصبح المواطن المصري يفضل قطاع سوق العقارات لحفظ أمواله كأصول ثابتة، حافظة لرأس المال مما ساعد هذا الإقبال الشديد على انتعاش سوق العقارات جدا حيث وصلت الطلبات بة ل نصف مليون وحدة سكنية سنويا، ولكن سوق العقارات ينتج أقل من ذلك مما أحدث فرق هائل بين العرض والطلب مما ادى لزيادة اسعار العقارات والوحدات السكنية كما نرى حاليا .

وزادت أيضا أرباح الشركات العقارية حيث أصبح العقار في 2017 هو السلعة الأكثر انتشارا والاشهر

وقد اكد كبار المطورين العقاريين والباحثين ان هناك عوامل ومعايير متعددة تتوقف عليها زيادة اسعار العقارات في سوق العقارات  واليكم أهم 10 عوامل مؤثرة في ارتفاع اسعار العقارات في سوق العقارات لهذا العام :-

 

1- ارتفاع اسعار العقارات في سوق العقارات يرجع لعدم ثبات اسعار الوقود والمواد البترولية

2- ارتفاع اسعار العقارات في سوق العقارات يرجع لرفع الدعم عن السولار بالتالي فهناك زيادة في تكلفة النقل والمواد التي تدخل في صناعة الطوب والاسمنت .

3- ارتفاع اسعار العقارات لا يترتب عليه ركود في سوق العقارات نهائي ولكن يترتب علية زيادة الإقبال على الوحدات السكنية ذات المساحة الصغيرة .

4- تعد ثبات واستقرار أسعار مواد البناء هى كلمة السر في اسعار العقارات و المتحكم الاكبر في سوق العقارات .

5-من المتوقع في منتصف عام 2018 أن تزداد اسعار العقارات في سوق العقارات ل 15 في المائة في حال حدوث زيادة في أسعار مواد البناء

6- اعتقد بعض الباحثين والمطورين بسوق العقارات ان نقل المباني الحكومية والوزارات للعاصمة الادارية الجديدة سوف يتسبب في انخفاض اسعار العقارات ولكن لن يحدث ذلك إطلاقا .

7-في حال زيادة الأسعار فإن التمويل العقاري الذي يساهم به صندوق التمويل العقاري وكثير من البنوك وتسهيل الإيرادات والاقساط  سوف يساهم في تلافي الآثار السلبية الناتجة عن زيادة الأسعار.

8-  العقارات المعروضة في سوق العقارات المصري هي عبارة عن سلعة تتأثر بالزيادة والنقص في مواد البناء اللازمة لبنائه .

9- أما الوحدات السكنية الفاخرة لن تتأثر بزيادة اسعار العقارات في سوق العقارات أو بأي اضطرابات ستحدث عام 2018 .

10-الوحدات المتوسطة والصغيرة التي يوفرها سوق العقارات لمحدودي الدخل سوف تزداد قيمتها بنسبة 10% .

 

وأوضح الباحثين والمطورين العقاريين أن سوق العقارات في مصر أظهر تماسك وتطور كبير في العام الماضي، حيث سمي عام 2017 بعام تعديل المسار في مجال العقارات نتيجة للتغييرات التي طرأت على الظروف الاقتصادية والسياسات النقدية حيث أن المستهلك هو الذي تحمل ارتفاع اسعار العقارات بشكل كبير بعد قرار تعويم الجنيه ومن المميزات الناتجة عن ارتفاع الأسعار بسوق العقارات انه أعيد النظر في مساحات الوحدات وطول مدة السداد.

 

ومن التغييرات التي حدثت خلال عام 2018 بسوق العقارات المصري :

1- تعافي القطاع الفندقي

2- تراجع إيجارات المساحات الادارية




التعليقات

لا يوجد تعليقات
اعلان